الفيدرالى الامريكى واسعار الفائده وتأثيرها على الاسواق

 يجتمع أعضاء البنك الفيدرالى يومي الثلاثاء والأربعاء للمناقشة حول الاقتصاد الأمريكي وكيفية الحد من التضخم وقرار ارتفاع الفائده والذى يتوقع له خبراء الاقتصاد رفع عند 75 نقطة أساس لشهر نوفمبر ويتوقع الكثير من الاقتصاديين أن مسؤول الفيدرالي الأمريكي على موقفهم المتشدد تجاه السياسة النقدية.


ووفقا لاستطلاع وكالة بلومبرج الأمريكية يمهد هذا القرار الطريق لتكاليف الاقتراض لتتجاوز 5% فى عام 2023.


ويتبقى للبنك الفيدرالي ارتفاع آخر فى شهر ديسمبر والذي من المحتمل أن يكون 50 نقطة أساس، مع العلم ان هذه الارتفاعات ستؤدى إلى ركود اقتصادي أمريكي وعالمي فى غضون 2023.


وفي وقت سابق كان يتوقع البنك المركزي الأمريكي بلوغ معدل الذروة عند 4.6% العام المقبل وهذا قد يرتفع بناء على البيانات الاقتصادية القادمة.

التحليل الفنى

فى نفس الوقت يتداول مؤشر الدولار وقت كتابة المقال عند سعر 111.10 بعد أن انخفض من سعر 114.89 إلى 109.22 يحاول الرجوع والاستقرار فوق نقاط الدعم المهمة عند سعر 109.22 ويتداول في مناطق عرضية لحين صدور بيانات البنك الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة يوم 2 نوفمبر فى تمام الساعه 8 بتوقيت مكة المكرمة.


وعلى ناحية اخري من التداولات فقد ارتفع مؤشر الداو جونز ليدخل المناطق الصاعده على مؤشرات الموفينج افريدج بعد ان اخترق سعر 31450 دولار لسعر المؤشر مما يحفز التجار على المضاربة في الأسعار ليصل الآن الى سعر 32750 وقت كتابة المقال.


اما عن الذهب والذى فقد بريقه خلال شهر أكتوبر وانخفض من سعر 1728 دولار سعر الأونصه يتداول الآن تحت نقاط الدعم القويه عند سعر 1645 ليدخل ويؤكد التداولات فى الاتجاه الهابط


وبالرغم من بعض الارتفاعات فى مؤشر الداوجونز وانخفاض سعر الاونصة الذهب واستقرار سعر مؤشر الدولار إلا أن الوقت الحالى ليس للتداولات حيث أن السوق حاليًا يمر فى اتجاه عرضى وهناك مخاطرة عالية في التداولات على المدى القصير.


لذلك نفضل الانتظار لحين صدور قرارات البنك الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة وبعدها يتم المتاجرة والتداول في الأسواق وهذا حفاظا على أموالك.


ودائما أذكر السادة المتابعين والمتداولين بأن التداولات في الأسواق العالمية يحتاج الى دراسه صحيحة حتى يتثنى لك الدخول فى صفقات والحفاظ على أموالك.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *