تصريح من الفيدرالي الامريكى يدفع السوق للارتفاع شديد …انتظرونا

 ارتفع مؤشر إس آند بي 500 يوم الجمعة وسط آمال بإبطاء الفيدرالي وتيرة رفع معدلات الفائدة، ما عادل أثر تقارير الأرباح الربعية المتباينة للشركات المدرجة على المؤشر الأكبر.


ارتفع مؤشر داو جونز بأكثر من 700 نقطة ليوم الجمعة فقط، وارتفع إس آند بي 500 بنسبة 2%، وانطلق ناسداك للأعلى بنسبة 2.31%.


تعافت قطاعات النمو بعد تراجعها مع تراجع عوائد سندات الخزانة وسط مراهنات على إبطاء الفيدرالي وتيرة رفع الفائدة.


تقول جاني مونتجومري سكوت: “يضارب المستثمرون الآن على رفع الفائدة بين 50-75 نقطة أساس في ديسمبر.” “قبل اليوم كان المتوقع رفع بين 75-100 نقطة أساس. ومع تراجع التوقعات اندفعت الأسهم للأعلى.”


ارتفعت الأسهم التكنولوجية الرئيسية بأكثر من 2%: آبل، ومايكروسوفت قبل بدء موسم أرباح الأسهم التكنولوجية الأسبوع المقبل.


من المرجح أن يشهد قطاعات الحوسبة السحابية في مايكروسوفت، آزور، اهتمامًا من المستثمرين وسط مخاوف من الضعف الضاغط على المشروعات العالمية والإنفاق على الخدمات السحابية.


فيما تراجع سهم سناب تشات (NYSE:SNAP) بـ 29% بعد تقرير ربعي أشار إلى فشل الشركة في تحقيق عائد أو ربح وفق المتوقع، في ظل تباطؤ النشاط الإعلاني.


وفي مذكرة من جولدمان ساكس (NYSE:GS) نقرأ: “من المرجح أن يظل سناب متحركًا في نطاق ضيق، في ظل التحديات من بيئة الاقتصاد الكلي.”


كما تراجعت أسهم شركات التواصل الاجتماعي من: تويتر، وبينتريست، وميتا بلاتفورمس (فيس بوك (NASDAQ:META) سابقًا).


وارتفعت أسهم القطاع الاستهلاكي بقيادة أمازون، فيما تعافت تسلا (NASDAQ:TSLA) عقب سقوطها جلسة أمس.


يأتي تعافي تسلا رغم مخاوف متزايدة حول إجبار إيلون ماسك على بيع مزيد من الأسهم لإتمام صفقة تويتر.


قال محللو ويدبوش يوم الجمعة: “ربما يتعين على ماسك بيع ما بين 5 مليار إلى 10 مليار من أسهم تسلا لتمويل صفقة تويتر.”


وكان قطاع الطاقة أيضًا من بين أكبر الرابحين بقيادة ارتفاع 10% في شلمبرغر ايمتد (NYSE:SLB) بعد تقارير ربعية أفضل من المتوقع.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *